رؤيتنــا للعاصمة بيروت

بيروت مدينة نابضة بالحياة وآمنة اجتماعياً وحاضنة ومتنوعة؛ مجتمعها فاعل ومشارك في العمل السياسي والحيز العام. هي عاصمة تستعيد دورها الثقافي والإقليمي والاقتصادي ورائدة في التزامها التنمية المستدامة، تضع نوعية حياة الناس في صلب أولوياتها، تصون كرامتهم الإنسانية وتلتزم مبادئ حكم القانون والمواطنة والتمثيل العادل.

‫مهمتنا‬

بيروت مدينتي هي حركة سياسية تسعى إلى بناء بديل سياسي انطلاقاً من المستوى المحلي خارج الأطر الطائفية والمصالح الخاصة والضيقة. تلتزم في عملها مبادئ التشاركية والشفافية والمحاسبة وتؤمن بقيم المساواة والاستدامة والعدالة الاجتماعية، كذلك هي تطالب بحقوق الناس الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وتحافظ على البيئة والإرث الثقافي والطبيعي للمدينة.

article background image 1

العمل في شؤون البلدية

تسعى بلدية بيروت البديلة في بيروت مدينتي إلى جمع أعضاء المجموعة ومناصريها في مسار تشاركي شامل يتضمّن نقاشات ومناصرة وضغط جَماعي وتطوير رؤى للمدينة تعطي الأولوية لسكانها من أجل التأثير ايجاباً في مستقبل بيروت (والوطن). وهي تسعى إلى الانطلاق من النجاحات التي حققتها بيروت مدينتي في انتخابات العام ٢٠١٦ البلدية خصوصاً في وضع أوليات سكان المدينة في قلب اهتمامات وتحديات السياسات المدنية.
الأهداف • تهدف بلدية بيروت البديلة في بيروت مدينتي إلى تنظيم أعضاء بيروت مدينتي في جسم متناسق داخل نموذج من التنظيم الداخلي يعكس التزام بيروت مدينتي الأخلاقي بالحوكمة الشفافة والدامجة والديموقراطية.
• عبر نشاطاتها، تسعى البلدية البديلة إلى إشراك سكان مدينة بيروت في حالة من التعلم الجماعي حيث يتم بلورة هوية المواطنين الملتزمين عبر تجربة المشاركة في رسم مستقبل المدينة والتشجيع على تغييرها.
• أكثر من ذلك تسعى البلدية البديلة إلى فرض نوع من المحاسبة والمساءلة على المؤسسات العامة، لا سيّما بلدية بيروت التي ينبغي أن تتسم مسؤولياتها وقراراتها ونشاطاتها بشفافية مطلقة، ومن ضمن أُطر تنظيمية تمنح سكان المدينة القدرة على تقييم أداء هذه المؤسسة العامة.
• بالإضافة إلى ذلك، تسعى البلدية البديلة لإقامة تحالفات تدعم القضايا التي تناشد بها، وذلك من خلال تكوين شبكة واسعة من العلاقات مع مجموعات مناصرة ومراكز أبحاث ومنظمات غير حكومية ومجموعات القطاع الخاص، واذا اقتضى الأمر مع أحزاب/منابر سياسية من خارج الحكومة، بالإضافة إلى ممثلين عن القطاع العام.
• كذلك تسعى بلدية بيروت البديلة في بيروت مدينتي إلى فرض دور المجموعة كمنبر يجمع نساءً ورجالاً ناشطين سياسياً ومثقفين وملتزمين، ويمثّلون مرجعاً إعلامياً في القضايا المتعلقة بالتغيّرات المُدُنيّة الحاليّة، كما ويُبرِزون من خلال عملهم التعاوني دور بيروت مدينتي كحركة قوية نحو التغيير.
• ستحاول بلدية بيروت البديلة في بيروت مدينتي، بعد تبلور فكرتها، نشر مقاربتها في مختلف المناطق اللبنانية التي تتوافر فيها فرص للتعاون مع مجموعات تتشارك في الرؤية والمبادئ مع بيروت مدينتي.
المهام • خلال المرحلة الأولى، سيتمحور دور بلدية بيروت البديلة في بيروت مدينتي حول خمس مهام أساسية هي:
• أولاً - مراقبة ومتابعة القرارات والإجراءات البلدية عبر جمع محاضر الاجتماعات والبيانات الصحافية والإعلانات، وخِلافها من المواد التي يُصدرها مجلس بلدية بيروت، ومشاركتها مع المواطنين بشكلٍ يسهل الوصول إليه؛ كذلك عبر تحديد معايير يتم على أساسها تقييم القرارات البلدية؛ وتنظيم حملات حول الشفافية، تحفّز سكان المدينة للضغط على البلدية وممارسة المزيد من الشفافية والمساءلة؛ واخيراً مراقبة عمليات منح تراخيص البناء وربطها بالتغيرات المُدُنيّة الجارية.
• ثانيًا - رصد التحوّلات المُدُنيّة، بناء على نقاط عشر تم الأخذ بها من برنامج بيروت مدينتي، بالعودة الى البرنامج الانتخابي للمجلس البلدي الحالي.
• ثالثا - القيام بحملات مبنيّة على أجندة تطويرية للمدينة، وترتكز على النقاط العشر لهذا المنبر:
• الحملات هي طريقة عمل أساسية في بلدية بيروت البديلة في بيروت مدينتي، ويجب القيام بها بعيداً عن المناصرة (ضد) التي تأتي كـ"رد فعل" خلال الأزمات.عوضاً من ذلك، سوف تقوم بيروت مدينتي "بتبنًي" عدة ملفات معيشية أساسية لمستقبل المدينة وسلامة سكانها، فتغطي مواضيع النقل والسكن والصحة والفتحات المشتركة وحماية الإرث الثقافي والمياه والنفايات وغيرها.
• رابعًا –تتكامل الحملات مع العمل على مستوى الأحياء، لربط بلدية بيروت البديلة في بيروت مدينتي بالعمل على هذا النطاق وإغناء برنامجها على كافة المستويات(من الأدنى إلى الأعلى). كما يجري دعم عمل مجموعات الأحياء داخل بيروت مدينتي لإيصال مطالب الحي إلى المجلس البلدي، ودعوة أعضاء البلدية (وغيرهم من فعاليات القطاع العام) إلى الأحياء وذلك من خلال تنظيم اجتماعات محليّة يتم فيها دعوة ممثلي القطاع العام للحضور والاستماع لمطالب الأهالي.
• خامسًا - صياغة وثيقة تطلّعية تتضمن مراجعةً لبرنامجنا وتحدد الرؤية الطويلة المدى المعَدة لبيروت والتي سترتكز عليها نشاطات بيروت مدينتي. ينبغي أن تحتوي هذه الوثيقة على مجمل التجارب والعِبَر على مرّ السنوات القادمة لتترجمها لاحقاً إلى البرنامج الانتخابي

article background image 2

العمــــل في شــــــؤون الأحيـــــــــاء

مجموعة العمل في شؤون الأحياء في بيروت مدينتي تهدف إلى خلق مجموعات فاعلة في الأحياء مكوّنة من أبناء وسكان الأحياء والعاملين فيها. من شأن هذه المجموعات تشكيل بديل مجتمعي مستدام، عبر تنسيق الجهود وتعزيز العمل الجماعي الخاص بالأمور والقضايا المشتركة بما يحمي الصالح العام. كما تهدف هذه المجموعة إلى تقوية النسيج الاجتماعي في الحي الواحد وبين الأحياء وترسيخ ثقافة الحق في المدينة. ترغب هذه المجموعة أن يصبح كل حي قادر على المطالبة بتحسين ظروفه المعيشية، والمبادرة إلى وضع خطط من شأنها الاستفادة من موارده. وبالتالي سوف تساهم نتائج هذا العمل في رفع مستوى الوعي بالحق العام وفهم أعمق للقضايا المدينية. كما ستؤدي إلى تحفيز وإشراك الأفراد من مختلف أطياف المجتمع، بغض النظر عن خلفياتهم، للعمل في الشأن العام.
مجموعة الحي هي مجموعة مكونة من أهل وسكان الحي والعاملين فيه، يعمل أفرادها على شؤون حيّهم لتحديد مشاكله ووضع أولويات سكانه والمشاركة في وضع الخطط والحلول المناسبة، ورفعها إلى الجهات المعنية والضغط من أجل تحقيقها بما يحمي الصالح العام للحي. كما تعمل المجموعة على اشراك المؤسسات و والجامعات والمدارس للقيام بمبادرات في الحي. المهام • جمع المعلومات والدراسات المتعلقة بالحي وتحليلها لتكوين فكرة أولية حول الحي المنوي العمل على شؤونه.
• تنظيم نشاطات للتعرف على الأهالي وتعريفهم ببيروت مدينتي وبما تقوم به.
• القيام بزيارات ميدانية تساهم في رصد أوضاع وتحديد حاجات الحي والسكان ومطالبهم الاجتماعية والاقتصادية والبيئية.
• دعم تشكيل مجموعات مصغرة أما تعمل على قضايا محددة في الحي أو على قطاعات تشمل المنطقة التي يقع فيها الحي.
• تنظيم جلسات لنشر المعرفة بحقوق المواطن ودور السلطات المحلية وكافة الجهات المعنية بقضايا الحي.
• تنظيم ورشات عمل حول مسائل تعنى بالأحياء مع سكان كل حي لإنتاج مقترحات وصياغة خطط عمل. التواصل والتشبيك والتعاون مع المجموعات الفاعلة في الحي والتي تعمل على القضايا المشتركة
• تنظيم اجتماعات دورية وجلسات وحوارات يُدعى إليها سكان الحيّ/أفراد المجتمع المحلي المعني للتعبير عن رأيهم ورؤيتهم والمشاركة في طرح المشاكل والحلول المناسبة ووضع الخطط ومن ثم توحيدها في رؤية جماعية.
• ايجاد مكان أو أمكنة دائمة في الحيز العام للحي/المدينة تتحول إلى مساحة للتحريك والتعبير.
• رصد وتوثيق إنتهاكات وتقصير السلطات المحلية والعمل مع سكان الحي لتنظيم حملات للضغط والمناصرة من أجل معالجتها.
• التواصل مع المدارس لاشراكها في مهام وأعمال مدنية يحتاج إليها الحي. كذلك إشراك الجامعات والتنسيق معها عبر القيام بدراسات تتطرق إلى المشاكل التي يعاني منها الأحياء المجاورة لها والمناطق المهمّشة.

article background image 3

العمل في شؤون الإنتخابات

مجموعة العمل في شؤون الانتخابات في بيروت مدينتي هي مجموعة منتخبة من قبل الهيئة العامة هدفها توفير توفير بيئة داعمة ومتعدّدة الموارد والأدوات الانتخابية لتحضير بيروت مدينتي لخوض الانتخابات المقبلة وتحقيق البديل الذي بدأنا عمليّة بنائه مع سكان المدينة. تعمل مجموعة الإنتخابات على تحضير البيئة الملائمة لنجاح بيروت مدينتي في العمليات الإنتخابية التي تختارها. ويتضمن عملها تكوين الماكينة الانتخابية العامة أو الخاصة بقطاعات معينة، ووضع إستراتيجية إنتخابية فاعلة مبنية على دراسات واستطلاعات الرأي، والضغط لتحقيق قوانين إنتخابية أصح وأمثل.
المهام • إصدار تقارير دورية حول المسائل الانتخابية بعد بحث ورصد الوضع السياسي وسلوكيات الناخبين
• إطلاق مبادرات التعاون والتنسيق مع حملات سياسية ومجموعات أخرى تُعنى بالاصلاحات الانتخابية بهدف تحسين التمثيل الانتخابي على مختلف الصعد
• تنظيم لقاءات مع القوى والجهات الفاعلة سياسيا لتبادل الطروحات معها، وذلك التزاما بمبادئ بيروت مدينتي السياسية وشرط عدم حصول مقايضة على حساب المصلحة العامة
• إنشاء وإدارة الماكينة الانتخابية وتوفير الموارد اللوجستية والبشرية بالتنسيق مع مجموعات العمل الأخرى
• رصد المساحات الانتخابية المختلفة، سواء على الصعيد البلدي أو النقابي أو الوطني، وتقديم الدعم اللازم لها انطلاقا من تجربة بيروت مدينتي
• الضغط ‬باتجاه ‬تحقيق ‬هذه ‬الأهداف ‬من ‬خلال ‬المشاركة ‬في ‬العملية ‬الانتخابية ‬بصورة ‬مباشرة ‬وغير ‬مباشرة

‫ ‫